السبت، 9 يونيو، 2012

همسات على طريقها

  أراها قديسة مبتهلة
 كالشمعة تحترق
تذوب بحب الله
والنور يفيضُ من وهجها ووجهها
وجهها ألجوري
وعطرها طهرها
يا سيدة نفسها
كيف السبيل إليكِ
وأنتي في القمة
كيف السبيل و أنا لا أستطيع أن أخطو خطوة
لــــــــــكن
سأؤدي كل فروض الطاعة   
كما تؤدين
وأبتهل كما تبتهلين
حباً لله الذي جعلك هكذا تكونين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق