السبت، 14 مارس، 2015

عيد الحب ـــــ 13/3

 
في ذِكرى
الوجع
والولَه
فِيكِ
والولَع
 
13/3 
السؤال هوَ هل أنكِ مثلي لَم تَنَّمـِ بعد
هذه الليلة بالذات
ومن قبلها بسنوات
 
وأنا لازلت أقول
طوبى لمن دَبَ النعاس باكراً إلي عيونه  
أو من كانت مُقلَّتَآهُ أثقلها الكُرى 
أو أنَهُ في عِداد النيام
ثَلاثَ من القرون خَلَّت
 
يا سيدتي وأنا في سُهاد
وأنا صاحبُ للمصآب
 
الآن . هَل ستنعتينِ بالتَطَّير ؟؟
إن حّدَثتكِ عن الحَسرَة المزمنة
أو صارحتك بأوجاعي المؤلمة
 
إذَن بالله عليك
أتظنين ؟
أتَحسبين
 بأني سئمت
هذا السيل من الجنوح للأعماق
لا
ليس من حقكِ
فقد مضت دهوراً عًبثية
مهدورة
وأنا اروض النفس منآجآةً
أناجي النفس
أروضُها
النطق
أو الإفصاح بما تُريد من الرغبات
وهل تتعدى الرغائب
أت تكون
سوى رغبتي فيك
آهٍ أيُتَها القديسة الملكة
فقط أجبين
هل نغامر كمراهقين
هل يُمكننا أن نرى الموت ولا نخاف منه
 
دعينا نفعلها
أسرعي قبل أن نعود لِرُشدنا
 

 


13/3 عيد

13/3
عيد الحُب
أتَذكُرين
ذكرى
الخوف
والندم
والجرح الأبدي
كل عام وأنتِ مدهشة
إلى سمآوية