السبت، 1 أغسطس، 2015

حتى النهاية





حتى في هذا الوقت

حتى في هذه الهزيمة 

والشعور بالخوف

حتى واننا نتدحرج غرقاً

 في هذا الطوفان

حتى وإن كنا نشق طريقنا

عبر الجثث المكدَسَّة

والصراخ والعويل 

والحشر والقيآمة

وتزاحم الأسقام

بأنواعها

والآلام

على جسدي المنهك
 
كـُــــــــــــــــــل هذا

لن اتوقف لحظة 

عن الذوبان فيك

والتَفكيرُ فيك 

والقلق عليك

يا واحِدَة 

#إلى سمآوية

تصبحين على سعآدة

إليها




أَشْهَّدُ أنَكِ بأعماقي
سِرٌ عتيق
لِماضٍ سَحيق
وحاضرٍ عَتيد لَصيق
مُتَّحَكُم للأبَّد
كـَـ عدوٍ صديق
كحلم جميل
ليس لي منه أن أفيق
ولا سبيل لَهُ للتحقيق
أشْهَّدُ أنَكِ جرحٌ غائِّر
موشوم بالجَّمْر
وَوَجَعٌ دافق
كَنَّهْرٍ حائر
يجول بأنحائي
أشهَّدُ أنَكِ سِرٌ لا يعرفُه أحد
إلا أنا
وَكُل الناس
وكيفَ أُخفيكِ عن الغير
وأنتِ المُعاناة
مرسومة على وجهي
كـَــ قنآعٍ يأبى السقوط

 2014   إلى ‫#‏سمآوية‬

الأربعاء، 24 يونيو، 2015

ما أنا

عَن تِلْكَّ الأيآم
 التي كآن فيها يحلو لَكِ
أن تُطلقيِّنِ عَلَّي
من التسميات
ما يُطفئ غضبكِ
فكم مَرةٍ بوجهي صرختي 
متهور 
مجنون
طآئِش 
طارئ
قاطع طريق
وقح
وغيرها من عبارات التنكيل
و كُل مَرَةٍ فيها تَعّمَّدين 
 أن تختمي رسائلك بـ ألف علامة استفهام
تتركيني مجروح
 الروح والفؤاد

حينها ألم ألتمسك ألعذر
وبالحكم عَلَّيَ لا تتسرعين
و قَسَّمت بِأنني مضطر
 
الآن
في هذا الوقت
بالله عليكِ
ما أنا
وهل أن كلمة مضطر تصور
 هول ما عآنيت 
وقآسيت
ها
قولي


السبت، 14 مارس، 2015

عيد الحب ـــــ 13/3

 
في ذِكرى
الوجع
والولَه
فِيكِ
والولَع
 
13/3 
السؤال هوَ هل أنكِ مثلي لَم تَنَّمـِ بعد
هذه الليلة بالذات
ومن قبلها بسنوات
 
وأنا لازلت أقول
طوبى لمن دَبَ النعاس باكراً إلي عيونه  
أو من كانت مُقلَّتَآهُ أثقلها الكُرى 
أو أنَهُ في عِداد النيام
ثَلاثَ من القرون خَلَّت
 
يا سيدتي وأنا في سُهاد
وأنا صاحبُ للمصآب
 
الآن . هَل ستنعتينِ بالتَطَّير ؟؟
إن حّدَثتكِ عن الحَسرَة المزمنة
أو صارحتك بأوجاعي المؤلمة
 
إذَن بالله عليك
أتظنين ؟
أتَحسبين
 بأني سئمت
هذا السيل من الجنوح للأعماق
لا
ليس من حقكِ
فقد مضت دهوراً عًبثية
مهدورة
وأنا اروض النفس منآجآةً
أناجي النفس
أروضُها
النطق
أو الإفصاح بما تُريد من الرغبات
وهل تتعدى الرغائب
أت تكون
سوى رغبتي فيك
آهٍ أيُتَها القديسة الملكة
فقط أجبين
هل نغامر كمراهقين
هل يُمكننا أن نرى الموت ولا نخاف منه
 
دعينا نفعلها
أسرعي قبل أن نعود لِرُشدنا
 

 


13/3 عيد

13/3
عيد الحُب
أتَذكُرين
ذكرى
الخوف
والندم
والجرح الأبدي
كل عام وأنتِ مدهشة
إلى سمآوية