السبت، 1 أغسطس، 2015

إليها




أَشْهَّدُ أنَكِ بأعماقي
سِرٌ عتيق
لِماضٍ سَحيق
وحاضرٍ عَتيد لَصيق
مُتَّحَكُم للأبَّد
كـَـ عدوٍ صديق
كحلم جميل
ليس لي منه أن أفيق
ولا سبيل لَهُ للتحقيق
أشْهَّدُ أنَكِ جرحٌ غائِّر
موشوم بالجَّمْر
وَوَجَعٌ دافق
كَنَّهْرٍ حائر
يجول بأنحائي
أشهَّدُ أنَكِ سِرٌ لا يعرفُه أحد
إلا أنا
وَكُل الناس
وكيفَ أُخفيكِ عن الغير
وأنتِ المُعاناة
مرسومة على وجهي
كـَــ قنآعٍ يأبى السقوط

 2014   إلى ‫#‏سمآوية‬

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق