الأربعاء، 13 فبراير، 2013

نِداء أستغاثة .... عماد ألعتبي

نداء استغاثة

إلى جميع الشرفاء
إلى أصحاب الشهامة والنخوة و الحمية
إلى كل من لم تتلطخ يداه بدماء الأبرياء
إلى كل من لم يسرق المال العام
إلى كُل من لم يفقد غيرته
إلى السني والشيعي إلى العربي و الكردي والتركماني
إلى المسيح و الصابئة والآشوريين
إلى كُل من شرب ماء دجلة والفرات
إلى سكان بغداد وكل المحافظات
العراق في خطر
وطنكم بخطر
نعم وادي الرافدين بخطر

الطائفية المقيتة قادمة
لا ريب
أنقذوا العراق
أقطعوا الطريق على زعماء الحرب وتجار الدماء
إنهم يستفيدون
نحن الذين سندفع الثمن
سكان أرض هذه الحضارة
نحن الطيبون
هم الأشرار
سيقتلوننا
سيذبحوننا
لم يكتفوا بهدم بلادنا
ولم يتوقفوا عند سرقة أموالنا
سيقتلوننا
حتماً
سيقتلوننا
ستعود الجثث المعروفة الهوية
تملأ المشرحة العدلية
سيملئون شوارعنا   برؤوس شبابنا

سيذبحون ألرصافي والمتنبي
سيقيمون الحد على أبي نؤاس
سيجلدون شهريار
و يرجمون شهرزاد
ويهدمون نصب الحرية
ويُجرفون حدائق الزوراء
سيفجرون أسد بابل بداعي محاربة الوثنية
سيحولون مساجدنا لمقرات تعذيب
يريدون أن أتخلى عن صديقي السني
يقولون إنه عدوي
يريدون أن يُهجروا أخي المسيحي
يريدون أن يقطعوا رؤوس أخوتي
يمنعوننا من الزيارة
سيطردون بناتنا من المدارس
سيحرقون الكنائس
سيمزقون الكتب في شارع المتنبي
المغول قادمون
التتار آتون
بشعارات الطائفية
سيحرقون جامعة بغداد و المستنصرية
ملثمون و سياسيون
كلهم يحملون جنسياتٍ أجنبية
كلهم يملكون في بلاد الغرب أرصدة مالية
كلهم عندهم أفواج من حماية و سياراتٍ مصفحة
يحاربون محبتنا
يقتلون ألفتنا
يمزقون وحدتنا
يقتلون الورد
يقتلون البسمة
أنقذوا بابل وسومر
وآشور وأكد
أرضنا أرض الأنبياء والصالحين
يعيثون فيها فسادا
لا يهمهم شيء
لأنهم لا ينتمون إلى هذه الأرض
فوتوا عليهم الفرصة
وأنقذوا العراق
فأنكم مسئولون يوم القيامة
إن أيدتم الطائفية






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق