السبت، 5 نوفمبر، 2011

3-6-2004

هاربةٌ من كلمة أني أحبك
 
زاعمةٌ أنها لم تعلم
 
بأني بها مغرم
 
... بل موقنةٌ أني أحبها
 
لكن غرورها من يمنع
 
جميلة الروح تتألق
 
وقلبي بحبها يتقطع
 
تتظاهر بأنها لم تأبه
 
وأني بحبها مجرد شخص يحلم
 
والقلب يقول بأنها جداً مهتمة
 
بل أن الحب بعينيها يفضح
 
هاربةٌ أنتي أم حائرة
 
تُريدين الحب الأكبر
 
والحب عندي لكي لا يعقل
 
توَاقٌ قلبي تواق
 
وحبيبي مغرور بعناده
 
تتمادى بغض النظر عن حبي
 
تتصور بأني أتحمل
 
سأمت التجريح يا سيدتي
 
ما عاد القلب يتحمل
 
مُخطئَةٌ أنتي مُخطئةٌ
 
بل واهمةٌ أنتي لا أكثر
 
فقلبي الطيب بحبكي لا يُقهر



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق