السبت، 17 أغسطس، 2013

لِـــ قآسية





أرجوكِ

لا تَضطَهدين مشآعري زيادة

ولا توغلي بِــ تلويعي أكثَر مِن هذا

ولا تَحسبينَ ألتَخبُط في سلوكِي طَبيعَّةٌ أو عآدة

أو بأنَهُ إنبِهارٌ ودَهشةٌ أو سذاجة

لا يـــــــا سيدتي

أنا سيدُ بالأدب وضآلِعٌ  وأعِضٌ في السلوك الإتزانِ

غَير أنني أفقد صوابي لَحظةُ أمتلئ بالشوق إليكِ

ويَهرُبُ مني إليكِ رُشدي

أنا حبيبُكِ فَلا تُهرقينَ هيبتي هكذا


عماد ألعتبي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق