السبت، 24 ديسمبر، 2011

أعتراف رجل


اعتراف رجل


وقد قال


و في لحظة بكاء


أنا مخلوقٍ من عواطف


و صاحبُ مبدأٍ في الحب والحياة


أعلم أن


لا


ولم


ولن


أعيش قصة حب في الواقع


وليوم المعادِ


و أعلم أني


لا


ولم


ولن


أجني من عواطفي غير الألم


غير أني لن تموت مشاعري ولا إنسانيتي


و لا


أجد متعةً كمتعة أن أعيش الحب في الخيال


ومع أفكاري


والقلم


و كما كتبت في الحب الخالد


وسيدة الوله وسيدة القسوة وراحل


وأعشقها


فقد صاغت لي الأقدار ما تشاء


و أخذت مني رغم عني ما أشاء


قالوا وأي قدرٍ يرغم في الحب رجلاً


قلت العوز,... و.. كثير من الخجل ....و......المراهقة ...و .....سلطة الأهل


قالوا لي فإن لم تعاشر ما تحب


فأحب من عاشرت


ويلكم وأنا هكذا حكمت على قلبي


فقد أسعدت من عاشرت


وهذا حالي مع كل من حولي


ولكن ماذا عن روحي الطيبة

ألبستها ثوب الألم


فكلما ذُكر الحب أمامها


احترقت حزنا


على الحب الخالد


هكذا سأبقى وللأبد


فصبراً وصبراً حتى يموت النبض


فأنا رجلٌ في الحب لن تجري الرياح بما تشتهي سفينة أحلامي


عماد ألعتبي
الثالثة صباحا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق